منتديات مازن الغزالي

منتدى منوع
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة حقيقية .

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 201
تاريخ التسجيل : 09/04/2008
العمر : 47

مُساهمةموضوع: قصة حقيقية .   السبت أبريل 19, 2008 4:05 am

قبل حوالي خمس سنوات جاءني رجل متوسط العمر بدا لي من اللحظة الأولى أن هذا الرجل يحمل هموم الدنيا على كاهله.

جاءني مع ابنته الشابة والتي كانت متشحة بالسواد مثل ما نعهد من الفتاة المتدينة الملتزمة التقية العفيفة، العالمة بأمور دينها خير علم والتي تشد على عملها بالعمل وتنفيذ أوامر الخالق عز وجل.

أدخلته احد حجرات المركز وجلست أحادثه واجتر منه الكلمات اجترارا

عرفت منه انه رجل يعيل أسرته المكونة من زوجته وثلاثة أولاد وابنتان إحداهن هذه الفتاة التي معه ولا يملك سوى وظيفة بسيطة توفر له ولأسرته حياة كريمة.

فجأة وبدون أي مقدمات بدأت ابنته هذه تشتكي من آلام فضيعة في أسفل البطن وآلام في ظهرها تنتشر إلى جميع أنحاء جسدها وتتلوى من الألم إلى درجة الإغماء.

ذهب بها إلى المستشفى واجروا لها فحوصات كثيرة وكثيرة جداً، حتى جاءت النتيجة المفجعة له حيث اخبروه أن ابنته وفلذة كبده تعاني من ورم سرطاني في الرحم والفاجعة الأكبر أن المرض كان في أطواره الأخيرة أي أن نسبة موتها مؤكده ويجب إجراء عملية مستعجلة لاستئصاله بأسرع وقت ممكن ومن بعد العملية يبدأ العلاج الكيماوي.

لكن الفتاة رفضت إجراء العملية وخصوصاً عندما علمت أن من سيجريها لها طبيب وليس طبيبه، وأبت أن يتكشّف عورتها احد وخصوصاً أن المكان حساس جداً، وصممت على عدم إجراء العملية ثم أخذت تبكي.

قرأت عليها آيات القرآن الكريم لتهدأ نفسها ونفس والدها ( أَلاَ بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)

ثم حاولت التخفيف عن والدها واذكّره أن المؤمن دائماً مبتلي وعليه الصبر واحتساب الأجر عند الله سبحانه وتعالى ونصحت الفتاة بالتضرع إلى الله الواحد القهّار فهو وحده القادر على أن يشفيها في لمح البصر.

وبعد يومين تقرر موعد العملية والفتاة مصممه على عدم إجرائها بينما والدها وجميع من في المنزل يُنكِرونَ عليها قرارها.. فهم ضدها في قرارها.. معها في علاجها.

قبل العملية بيوم لم يُغمَض لها جفن وجلست طوال الليل تدعوا خالقها بقلب خاشع يعتصره الألم، تدعوه أن لا يتكشّفها احد وان لا يرى عورتها أجنبي وان يحفظها ويستر عليها ولا يُخزِها ولا يَخذِلها.. بكت بحرقة وتضرعت له وحده فهو وحده يدري بما تشعر به وسألته أن يشفيها فأمره بين الكاف والنون إن أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون.

استمرت طوال الليل في جلسة مع من لا تأخذه سنةُ ولا نوم واستمرت جلستها حتى أذان الفجر.

صلّت الفجر وبدأت بقراءة القرآن الكريم وقلبها ينبض بالرجاء والأمل من رب العالمين وعينيها تذرف دموع الخشوع والخوف والتضرع لله عز وجل.
استمرت على هذا الحال حتى غلبها النعاس...

فإذا بها ترى البشرى الربانية، وتأتيها استجابة الله سريعة كيف لا وهو القائل في كتابه العزيز (وَمَا أَمْرُنَا إِلاَّ وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ).. سورة القمر آية (50)

فقد رأت في منامها شيخاً جليلاً يكتسي بالبياض ويغطي وجهه النور
نطق لها بالبشرى: (قومي وابشري فان الله قد شفاكِ)

نهضت وهي ترتجف من الخوف والرجاء والفرح بما بُشِرت به وكلمة (لا اله إلا الله) لم تفارق لسانها

سجدت شكراً لله تعالى ثم توجهت إلى المرآة تنظر فيها لعلها ترى ما يؤكد رؤياها فلم تؤكد لها المرآة شيئاً يُذكر ولكنها أحست بأن الوهن والضعف الذي كانت تحسه البارحة اختفى
فلم تعد تحس بالآلام التي طالما قطعتها وعانت منها كثيراً.

اتجهت إلى غرفة والديها تزف إليهما البشرى فلم يصدقا وضنا أنها تتوهم وان هذا سبب لكي لا تعمل العملية.

حاولت إفهام الجميع ولكن أبى الجميع تصديقها وصمم والدها على إجراء العملية اليوم والتوجه بها إلى المستشفى في الحال

وافقت والدها على ما يقول طاعةً له ولكنها طلبت أن يقوموا بإجراء فحص جديد لها

وفي المستشفى قاموا بإجراء الفحص الجديد..

وهنا جاءت الصاعقة للجميع

فقد خرجت الممرضة من غرفة الفحص وتوجهت إلى الطبيب الذي كان من المقرر أن يجري لها العملية وناولته نتائج الفحوصات الجديدة والدهشة تغطي وجهها.

(اختفى الورم) كلمة تمتم بها الطبيب وهو غير مصدق ما يرى
فكيف لفحوصات البارحة المؤكدة وجود ورم سرطاني أن تتبدل إلى فحوصات سليمة اليوم؟!!!.

سألها ما العلاج الذي استخدمتيه ؟!!!!!!!!

فجاء جوابها مليء بالثقة بالخالق البارئ الذي إن أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون

قالت: ( علاجي كان في يقيني ودعائي.. وشفائي جاء من الاهي)

هذه واحده من بين الحالات المرضية التي مرت عليّ والتي لا تزيدنا إلا إيماناً ويقيناً بان الله تعالى على كل شيء قدير.

وليعلم كل من أنهكته الأدوية.. وأثقلت كاهله الأمراض.. وقضّت مضجعه الآلام.. وأصبحت زياراته للمستشفيات شبه دائمة.. بان أطباء العالم لو اجتمعوا على أن يشفوك لم يشفوك إلا إذا كتب الله لك الشفاء وما طلب الدواء إلا سبب وقد امرنا ديننا بالتداوي والتطبب، ولكن اليقين والثقة بالله هي الجرعة الأولى والأهم للشفاء.

منقولة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mazinalghazali.yoo7.com
سهير



المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 12/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة حقيقية .   السبت مايو 03, 2008 2:22 pm

مشكور
مشكورمشكور
مشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكور مشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكور مشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكور
مشكورمشكور
مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
افين



المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 19/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة حقيقية .   السبت مايو 03, 2008 3:10 pm

ومن اعظم من الله .....وهو مسبب الاسباب ....الا يقدر على ازالتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
courageous



المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة حقيقية .   الأحد مايو 04, 2008 1:29 pm

مشكور على الموضوع الجميل ونتمنى التواصل لنستفاد اكثر من المشاركات القيمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
forum



المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 17/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة حقيقية .   الثلاثاء سبتمبر 09, 2008 4:47 pm

السلام عليكم
بارك الله فيك اخي
موضوع توووووووووووووووب
+
متعوب فيه
جعل الله هذا العمل في ميزان حسناتك
و إن شاء الله يستفيد منه الاعضاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة حقيقية .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مازن الغزالي :: واحة الأدب العربي :: الروايات والقــــصص-
انتقل الى: